عجمان.. الجماعية تقود البرتقالي إلى موسم تاريخي

01/07/2019

النظرة الأولى على قائمة فريق عجمان قبل انطلاق الموسم الماضي (2018 - 2019) تقول إن الفريق سيحتاج جهدًا كبيرًا للبقاء بين الكبار، وأن أقصى آماله ستكون عدم الهبوط إلى الدرجة الأولى، لكنّ البرتقالي أثبت بمرور الجولات أن تحقيق النتائج الإيجابية، لا يرتبط فحسب بأسماء اللاعبين ولا بأسعارهم في سوق الانتقالات.

المباراة الأولى للبرتقالي كانت خارج ملعبه مع النصر المدجج بالنجوم. تفوق عجمان بهدف نظيف سجله مامي تيام.

لم تستمر الانتصارات كثيرًا، تعرض الفريق لثلاث هزائم متتالية. الأولى من الفجيرة (2-1) ثم من شباب الأهلي (3-1) وجاءت الثالثة القاسية أمام الجزيرة بنتيجة (5-1).

اكتفى الفريق بـ 3 نقاط من أول 4 مباريات بالدوري. بدا للجميع أن عجمان الذي يقوده المصري أيمن الرمادي سيتعرض لاختبارات صعبة هذا الموسم. 

تحسنت نتائج الفريق تدريجيًا في الجولات اللاحقة لكنّها لم تمضِ في طريق واحد. يفوز بمباراة ثم يتعادل التالية ويخسر الثالثة أو يخسر مباراتين وينتصر في الثالثة.

وحقق البرتقالي الانتصار في 3 مباريات متتالية في الدور الأول بين الجولتين الثامنة والعاشرة على اتحاد كلباء ودبا والوصل على الترتيب. 

مع نهاية الدور الأول، كان الفريق في رصيده 5 انتصارات و5 هزائم و3 تعادلات. حصد منها 18 نقطة. 

وكان لافتًا أن البرتقالي حصد خارج ملعبه نقاطًا أكثر من تلك التي حصدها أمام جماهيره. خارج ملعبه حصد 11 نقطة، في حين حصد على ملعبه 7 نقاط فقط بالدور الأول.

اتسم أداء البرتقالي بالجماعية. لم يمتلك الفريق نجمًا أوحدًا يعلّق عليه آماله. وكان خط وسط الفريق المليء باللاعبين أصحاب الخبرات مثل عادل هرماش وفاندير فييرا وغيرهما نقطة قوة في أداء الفريق. كذلك قدم الوافد الجديد النيجيري ستانلي أداءً جيدًا في خط الهجوم. 

ورغم توازن الأداء بشكل عام إلا أن شباك الفريق استقبلت 21 هدفًا، في حين سجل خط الهجوم 16 هدفًا فقط خلال النصف الأول من الموسم.

 

إحراج الكبار

آخر مباراتين لعجمان بالدور الأول انتهتا بالتعادل، وكذلك أول مباراتين في الدور الثاني حصد في كل منهما نقطة واحدة. 

ظهر واضحًا منذ انطلاق مباريات الدور الثاني أن المدرب أيمن الرمادي يحاول تطوير أداء الفريق دفاعيًا ليستقبل أهدافًا أقل، وبالفعل حافظ الفريق على شباكه نظيفة في 5 مباريات بالدور الثاني مقابل 3 مباريات فقط في الدور الأول.

وتخصص البرتقالي في إحراج الكبار هذا الموسم. فلم يتمكن فريق الشارقة بطل المسابقة من الفوز عليه في مباراتي الدور الأول والثاني، وانتهت كل منهما بالتعادل. وانتزع التعادل من شباب الأهلي على ملعبه في الجولة 15 بهدفين لكل فريق.  وبعد أن خسر على ملعبه (3-0) من العين في الدور الأول، نجح في الرد بقوة وفاز على الزعيم في ملعبه (4-0) في الدور الثاني.

ابتعد عجمان بمرور الوقت عن صراع الهبوط لكنّه في الوقت نفسه لم يكن طرفًا في صراع التأهل الآسيوي. تواجد الفريق في المنطقة الآمنة في منتصف الجدول، وأعلن أيمن الرمادي أن الفريق يأمل أن يصل رصيده إلى 35 نقطة.

نهاية الموسم كانت مثالية بالنسبة لعجمان الذي حقق الفوز على الإمارات (4-1) ثم تفوق على الظفرة في الجولة الأخيرة (4-3).

حصد الفريق خلال الدور الثاني 19 نقطة من 5 انتصارات و4 هزائم و4 تعادلات. وسجل 25 هدفًا في الدور الثاني بزيادة 9 أهداف عن الدور الأول، وتلقت شباكه 19 هدفًا، أقل من الدور الأول بهدفين. 

وإجمالًا، أنهى الفريق الموسم في المركز السابع برصيد 37 نقطة، وسجل 41 هدفًا، وتلقت شباكه 40 هدفًا. وتصدر مامي تيام قائمة هدافي الفريق برصيد 13 هدفًا، وخلفه جاء البرازيلي المتالق فاندير فييرا والنيجيري ستانلي وسجل كل منهما 7 أهداف. 

ويعد هذا الموسم هو الأبرز للبرتقالي في تاريخ مشاركاته بدوري الخليج العربي، حيث لم يسبق له حصد هذا العدد من النقاط من قبل، وكان أكثر عدد من النقاط حصده الفريق في المواسم السابقة 31 نقطة موسم (2011 - 2012).

الصفحة الرئيسية

الأخبار

Jul 22

هجوم دورينا.. الأقوى ليس الأفضل دائمًا

644 هدفًا شهدتها مباريات دوري الخليج العربي خلال الموسم الماض ...

More
Jul 21

ملوك الدفاع في دورينا.. الشباك النظيفة سر التتويج

لأن الهجوم وحده لا يكفي

More
Jul 20

نجوم دروينا.. 14 لاعبًا تألقوا في الموسم الماضي

نختار لاعبًا واحدًا من كل فريق بالمسابقة

More