الوحدة .. صحوة الدور الثاني تضمن البطاقة الآسيوية

24/06/2019

وجهان متناقضان ظهر بهما فريق الوحدة في مسابقة دوري الخليج العربي موسم (2018-2019) الذي احتل فيه العنابي المركز الثالث في الترتيب، وضمن التأهل مباشرة إلى مرحلة المجموعات بدوري أبطال آسيا.

بدأ العنابي الموسم الماضي بشكل مميّز. حقق ثلاثة انتصارات على التوالي على اتحاد كلباء ودبا والوصل، وسجل خلالها 14 هدفًا واستقبلت شباكه 4 أهداف فقط. وكانت هذه البداية النارية بمثابة رسالة قوية للمنافسين أن الوحدة سيلعب من أجل التتويج باللقب الغائب عن الفريق منذ عام 2010. لكّنّ الحال لم يدم طويلًا. تلقي العنابي في الجولة الرابعة الهزيمة الأولى هذا الموسم وكانت أمام بني ياس بأربعة أهداف مقابل هدفين، وبدأ الفريق في دوامة من النتائج السلبية التي أبعدته تدريجيًا عن الصراع على قمة الترتيب. وأنهى الفريق الدور الأول وفي رصيده 18 نقطة فقط.

بعد الهزيمة من الجزيرة في الجولة العاشرة قررت إدارة النادي إقالة الروماني لورينت ريجيكامب وإسناد المهمة إلى المدرب المحلي الحاي جمعة بشكل مؤقت. وفي السابع من ديسمبر وبعد الهزيمة من دبا بسداسية نظيفة في كأس صاحب السمو رئيس الدولة، قرر النادي التعاقد مع الهولندي المخضرم هينك تين كات، الذي سبق له قيادة نادي الجزيرة في فترة سابقة.

وكان التعاقد مع تين كات نقطة فارقة في مسيرة الفريق خلال هذا الموسم. وكان لافتًا خلال الدور الأول القوة الهجومية التي يتمتع بها العنابي في وجود هدافه المخضرم سبستيان تاجليبو وليوناردو دا سيلفا، لكن في الوقت نفسه عانى الفريق من ثغرات دفاعية عديدة. ولم يتمكن العنابي من الحفاظ على نظافة شباكه في أي مباراة خلال الدور الأول، وتلقت شباكه 26 هدفًا خلال 12 مباراة فقط، بمتوسط 2.1 هدفًا في المباراة الواحدة.

كانت الأولوية بالنسبة لتين كات العمل على تحسين دفاعات الفريق حتى تستقبل شباك العنابي أهدافًا أقل. واستقبلت الشباك 6 أهداف فقط في في أول 6 مباريات بالدور الثاني، وإحداها كانت مؤجلة من الدور الأول أمام العين، بمتوسط هدف واحد في كل مباراة. وحصد خلالها الفريق 12 نقطة من 4 انتصارات وهزيمتين. ولم تتحسن نتائج الفريق في مسابقة الدوري فحسب لكن تين كات قاده إلى عبور الإمارات في ربع نهائي كأس الخليج العربي بخماسية نظيفة.

استعاد العنابي وجهه المشرق مع مدربه الهولندي، ورغم خروج مراد باتنا أحد العناصر الأساسية في الفريق من حسابات المدرب بسبب "تمرد اللاعب" على حد وصف المدرب إلّا أن هجوم الوحدة لم يتأثر وواصل أرقامه المميزة. واصل الفريق تقدمه في جدول ترتيب الدوري، وحقق 4 انتصارات متتالية بين الجولتين 21 و24 على فرق شباب الأهلي والفجيرة والجزيرة وعجمان. ولم تستقبل شباكه خلال هذه المباريات إلا هدفين فقط.وأنعشت هذه الانتصارات آمال الفريق في المنافسة على المركز الثالث الذي يضمن لصاحبه التأهل مباشرة إلى مرحلة المجموعات بدوري أبطال آسيا.

في كأس الخليج العربي، تخطى الوحدة بني ياس في نصف النهائي بأربعة أهداف مقابل هدف، وفي المباراة النهائية اصطدم بفريق شباب الأهلي وخسر بثلاثة أهداف مقابل هدف.

تضاعفت الإثارة في الجولتين الأخيرتين من مسابقة الدوري، وبعد الهزيمة أمام الشارقة في الجولة 25 لم يكن أمام الوحدة سوى الفوز على العين في الجولة الأخيرة ليضمن المركز الثالث، وبالفعل نجحت كتيبة هينك تين كات في حصد النقاط الثلاث، لتنهي الموسم في المركز الثالث برصيد 46 نقطة.

ويعد العنابي أكثر فرق المسابقة حصولًا على نقاط في الدور الثاني من الموسم برصيد 28 نقطة. وسجل لاعبو الوحدة هذا الموسم 63 هدفًا، كأقوى ثاني خط هجوم بالمسابقة. وتلقت شباكهم 40 هدفًا، وهم أصحاب رابع أقوى دفاع بالدوري بالتساوي مع بني ياس. واحتل تاجليبو صدارة هدافي المسابقة برصيد 27 هدفًا، وبفارق 7 أهداف كاملة عن أقرب لاعب في ترتيب الهدافين. وقدم البرازيلي ليوناردو دي سوزا موسمًا مثاليًا بتسجيل 13 هدفًا وصناعة 8 أهداف. ويعد الوحدة أكثر فرق المسابقة تسجيلًا للأهداف في ربع الساعة الأول من الشوط الثاني، حيث سجل لاعبوه 12 هدفًا هذا الموسم بين الدقيقتين 46 و60.

الصفحة الرئيسية

الأخبار

Jul 22

هجوم دورينا.. الأقوى ليس الأفضل دائمًا

644 هدفًا شهدتها مباريات دوري الخليج العربي خلال الموسم الماض ...

More
Jul 21

ملوك الدفاع في دورينا.. الشباك النظيفة سر التتويج

لأن الهجوم وحده لا يكفي

More
Jul 20

نجوم دروينا.. 14 لاعبًا تألقوا في الموسم الماضي

نختار لاعبًا واحدًا من كل فريق بالمسابقة

More