الفجيرة.. النجاة من الهبوط في الأمتار الأخيرة

11/07/2019

واجه فريق الفجيرة صعوبات كثيرة للبقاء في دوري الخليج العربي خلال الموسم الماضي (2018-2019) الذي شهد تواجد الذئاب في المركز الثاني عشر من الترتيب.

كانت بداية الفجيرة مقبولة بالنسبة إلى فريق صاعد من الدرجة الأولى لدوري المحترفين.  وبعد تعادله مع بني ياس في المباراة الأولى بالموسم، قدم الفريق أداءً جيدًا في الجولة التالية أمام فريق الجزيرة لكنّه خسر (3-2) في مباراة شهدت تألق المهاجم الجزائري محمد بن يطو القادم للذئاب من الشباب السعودي.

حاول التشيكي إيفان هاشيك المدير الفني للذئاب الابتعاد مبكرًا عن صراع الهبوط ومحاولة حصد أكبر قدر من النقاط في الدور الأول. وفاز الفريق في الجولة الثالثة على عجمان (2-1)، قبل أن يتعرض لهزيمة قاسية من الشارقة (3-0).

في هذه الجولات الأربع، كان دفاع الذئاب هشًا يسهل اختراقه والوصول إلى المرمى. وظهر اعتماد الفريق بشكل كبير في هجومه على محمد بن يطو. 

تعادل الفجيرة على ملعبه مع العين (2-2) ثم حقق فوزين متتاليين على اتحاد كلباء ودبا في الجولتين السادسة والسابعة. 

وبالنسبة إلى فريق صاعد حديثًا إلى دوري المحترفين كانت هذه الانطلاقة مميزة. حصد الفريق 11 نقطة في أول 7 جولات من 3 انتصارات وتعادلين وهزيمتين فقط. 

وبعد هذه الجولة، بدأ الذئاب رحلة من المعاناة الكروية شهدت سلسلة طويلة من الهزائم والتعادلات لم يتخللها أي انتصار.

اكتفى الفريق بحصد نقطتين فقط في الجولات الست الأخيرة من الدور الأول. تعادل مع الوحدة والظفرة وخسر من الوصل والإمارات والنصر وشباب الأهلي. 

سجل الفريق 20 هدفًا خلال الدور الأول، 8 أهداف منها أحزرها محمد بن يطو. وتلقت شباكه 29 هدفًا. 

خسر إيفان هاشيك منصبه بعد الهزيمة الكبيرة التي تعرض لها الفريق في افتتاح الدور الثاني أمام بني ياس بنتيجة (4-0). وأسندت إدارة النادي مهام قيادة الفريق إلى المدرب الوطني عبدالله مسفر الذي قاد الفجيرة في ملحق التأهل إلى دوري المحترفين.

لم تتحسن الأحوال مع مسفر. تلقى الفريق هزيمتين قاسيتين أمام الجزيرة (5-0) ثم أمام عجمان (3-0) وأضيف إليهما هزيمتان جديدتان أمام الشارقة (1-0) ثم أمام العين (2-1).

وتسبب صيام محمد بن يطو عن التهديف في غياب الفاعلية عن خط هجوم الذئاب. وظل الفجيرة عاجزًا عن هز شباك المنافسين 6 مباريات متتالية بين الجولتين 12 و17. 

وفي غياب بن يطو عن التهديف لم يقدم اللاعبين المحترفين إضافة كبيرة خاصة عمر كوسوكو الذي كان بعيدًا عن مستواه في أغلب مشاركاته هذا الموسم، وكذلك لم يضف صامويل روزا الكثير بعد انتقاله إلى الفجيرة معارًا من النصر في انتقالات الشتاء. 

بعد 7 مباريات لم يحقق خلالها الذئاب أي نقطة، اقتنص الفريق نقطة التعادل من الوصل ليوقف مؤقتًا نزيف النقاط، وسنحت للفريق فرصة لتحقيق الفوز الغائب منذ فترة طويلة في الجولة 20 حين واجه جاره فريق دبا متذيل الترتيب لكنّه خسر (2-1).

تسببت هذه النتائج السلبية في تراجع الفريق واقترابه من الإمارات ودبا متذيلي الترتيب. وأصبحت الحاجة إلى حصد المزيد من النقاط ضرورية لتجنب الهبوط مجددًا إلى الدرجة الأولى.

حاول الفجيرة العودة إلى طريق الانتصارات لكنّ العودة تأجلت بعد تعادل الفريق مع الوصل (3-3) ثم الهزيمة من الوحدة (5-0) ومن الإمارات (1-0). 

أخيرًا، وبعد 16 مباراة نجح الذئاب في تحقيق فوز طال انتظاره. تغلب الفجيرة على الظفرة (5-1) في مباراة سجل فيها محمد بن يطو هاتريك. 

لم يُبعد هذا الفوز الفجيرة عن منطقة الخطر، خاصة في ظل تطور أداء ونتائج فريقي دبا والإمارات في الجولات الأخيرة من الموسم. 

وبعد الهزيمة من النصر (3-0) في الجولة قبل الأخيرة اقترب الفريق خطوة جديدة من الهبوط إلى الدرجة الأولى. 

ومع انطلاق الجولة 26 من الموسم، كان في رصيد الفجيرة 18 نقطة وهو نفس رصيد الإمارات الذي كان يتفوق على الفجيرة بأفضلية المواجهات المباشرة، أمّا دبا الأخير فكان في رصيده 17 نقطة.

كان الذئاب في حاجة إلى الفوز بمباراة الجولة الأخيرة التي تقام خارج ملعبه أمام شباب الأهلي صاحب المركز الثاني في الترتيب. 

حقق الفجيرة فوزًا غاليًا على شباب الأهلي (3-1) وخسر الإمارات ودبا، واقتنص الذئاب المركز الثاني عشر الذي ضمن لهم الاستمرار بين الكبار الموسم المقبل. أنهى الفريق الموسم وفي رصيده 21 نقطة، حصد 14 منها في الدور الأول، و7 في الدور الثاني. 

وسجل الفجيرة 36 هدفًا في 30 مباراة بمتوسط 1.8 هدفًا في المباراة الواحدة، وهو صاحب أضعف ثالث خط هجوم بالمسابقة. وتصدر محمد بن يطو هدافي الفريق بستجيله 14 هدفًا. ويعد الفجيرة صاحب أضعف خط دفاع في النسخة الماضية من دورينا إذ تلقت شباكه 63 هدفًا. 

الصفحة الرئيسية

الأخبار

Jul 22

هجوم دورينا.. الأقوى ليس الأفضل دائمًا

644 هدفًا شهدتها مباريات دوري الخليج العربي خلال الموسم الماض ...

More
Jul 21

ملوك الدفاع في دورينا.. الشباك النظيفة سر التتويج

لأن الهجوم وحده لا يكفي

More
Jul 20

نجوم دروينا.. 14 لاعبًا تألقوا في الموسم الماضي

نختار لاعبًا واحدًا من كل فريق بالمسابقة

More